الرئيسيةالشرق الأوسطهل استخدمت مصر معلومات استخباراتية فرنسية في إطار عملية لمكافحة الإرهاب ضد مهربين عند الحدود الليبية؟
الشرق الأوسط

هل استخدمت مصر معلومات استخباراتية فرنسية في إطار عملية لمكافحة الإرهاب ضد مهربين عند الحدود الليبية؟

نشرت في: 25/11/2021 – 20:49

أكدت وزارة الدفاع الفرنسية الخميس أنها رفعت شكوى بشأن “انتهاك سرية الدفاع الوطني” بعد تسريب وثائق عن تقديم باريس معلومات استخباراتية لمصر|، في إطار عملية لمكافحة الإرهاب استخدمتها القاهرة لاستهداف مهربين عند الحدود مع ليبيا.

إعلان

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية الخميس أنها رفعت شكوى بشأن “انتهاك سرية الدفاع الوطني” بعد تسريب وثائق عن تقديم باريس معلومات استخباراتية لمصر في إطار عملية لمكافحة الإرهاب (مهمة “سيرلي”) استخدمتها القاهرة لشن ضربات جوية ضد مهربين عند الحدود مع ليبيا.

وكشف موقع “ديسكلوز” أن الدولة المصرية استخدمت المعلومات التي تلقتها في إطار مهمة “سيرلي” الاستخبارية والتي بدأت في شباط/فبراير 2016، لشن ضربات جوية ضد مهربين وليس لمكافحة جهاديين كما تنص المهمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع هيرفيه غرانجان خلال مؤتمر صحافي: “اتخذت وزارة الجيوش إجراءات قانونية بعد هذا التسريب الكبير لوثائق سرية”، بدون أن يحدد المستهدف بالشكوى.

وتابع: “حصل تسريب لوثائق مشمولة بسرية الدفاع الوطني. هذا التسريب انتهاك للقانون (…) خطر للغاية، لأن ما يمكن الكشف عنه قد يظهر أمورا عن أساليب عمل الجيش، ويمكن أن يعرض أمن الأشخاص المشاركين للخطر”.

بموازاة ذلك، بدأت الوزارة “تحقيقا داخليا للتحقق من أن القواعد تم تطبيقها” من قبل الشركاء المصريين لأن “الخطوط العريضة لهذه المهمة الاستخبارية لها أهداف واضحة للغاية تتعلق بمكافحة الإرهاب، ولا تطاول القضايا الداخلية”، وفق هيرفيه غرانجان.

وأورد موقع “ديسكلوز” أن مديرية الاستخبارات العسكرية والقوات الجوية أعربتا عن قلقهما من التجاوزات في هذه العملية، وفق ما يتضح من مذكرة أرسِلت إلى الرئاسة الفرنسية في 23 نوفمبر/تشرين الثاني2017. 

 فرانس24/ أ ف ب

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *