الرئيسيةمجتمعفوز الأمريكيين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان بجائزة نوبل للطب 2021
مجتمع

فوز الأمريكيين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان بجائزة نوبل للطب 2021

نشرت في: 04/10/2021 – 12:08

فاز العالمان الأمريكيان ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان الاثنين بجائزة نوبل للطب 2021 عن اكتشافاتهما في مجال مستقبلات الحرارة واللمس. وتبلغ قيمة الجائزة التي يزيد عمرها عن قرن من الزمان، التي تمنحها الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، عشرة ملايين كرونة سويدية (1.15 مليون دولار).

إعلان

منحت جائزة نوبل للطب 2021 الاثنين إلى العالمين الأمريكيين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان عن اكتشافاتهما في مجال مستقبلات الحرارة واللمس، على ما أعلنت اللجنة المسؤولة عن هذه المكافآت العريقة في ستوكهولم.

وقالت اللجنة: “الاكتشافات الرائدة… للفائزَين بجائزة نوبل هذا العام سمحت لنا بفهم كيف يمكن للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية أن تحفز النبضات العصبية التي تسمح لنا بإدراك العالم والتكيف معه”.

وأضافت: “هذه المعرفة تستخدم في تطوير علاجات لمجموعة كبيرة من الحالات المرضية من بينها الألم المزمن”.

والجائزة التي يزيد عمرها عن قرن من الزمان تمنحها الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم وتبلغ قيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.15 مليون دولار).

وقد استخدم ديفيد جوليوس (65 عاما) وهو أستاذ في جامعة كاليفورنيا، مكون كابساييسين النشط في الفلفل الحار الذي يسبب إحساسا حراقا، لرصد وجود أحد المستقبلات في النهايات العصبية الجلدية يتفاعل مع الحرارة.

أما مواطنه أرديرم باتابوتيان المولود في بيروت سنة 1967، وهو أستاذ في معهد “سكريبس ريسرتش” في كاليفورنيا، فقد استخدم خلايا حساسة على الضغط لاكتشاف فئة جديدة من المستقبلات تتفاعل مع المحفزات الميكانيكية في الجلد والأعضاء الداخلية.

 وقد جرى التداول بأسماء علماء كثر لنيل هذه الجائزة التي تمنح هذا العام في ذكراها السنوية العشرين بعد المئة، بينهم رواد في البحوث المتعلقة باللقاحات المضادة لكوفيد-19 بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال (إم آر إن إيه) والبحوث المرتبطة بعمل الجهاز المناعي وخبراء في التصاق الخلايا أو في علم التحلق، بحسب خبراء في الجوائز العلمية استطلعت آراءهم وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت جائزة العام الماضي من نصيب الأمريكيين هارفي ألتر وتشارلز رايس والبريطاني مايكل هوتون عن إنجازاتهم في الكشف عن فيروس الالتهاب الكبدي (سي) الذي يتسبب في تليف الكبد وإصابته بالسرطان.

ويتواصل موسم نوبل مع جائزة الفيزياء الثلاثاء والكيمياء الأربعاء، تليهما الآداب الخميس والسلام الجمعة، على أن ينتهي بمنح جائزة الاقتصاد الاثنين 11 تشرين الأول/أكتوبر.

وتأسست جوائز نوبل للإنجازات في العلوم والأدب والسلام ويتم تمويلها بموجب وصية مخترع الديناميت رجل الأعمال السويدي ألفريد نوبل. وهي تمنح للفائزين منذ 1901. أما جائزة نوبل في الاقتصاد فبدأ منحها في 1969.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *