الرئيسيةالنقاشمأساة بـ”مقبرة البحارة”.. غرق مركب صيد يقل 6 مغاربة
النقاشتعليمتقنيةتكنوثقافةديانةعلومغير مصنفمقالات تِك

مأساة بـ”مقبرة البحارة”.. غرق مركب صيد يقل 6 مغاربة

وحسب تقارير محلية، فقد تسبب الحادث في غرق 6 بحارة كانوا على متن قارب صيد يعتمد تقنية الصيد بالشباك، وإنه بعد ذيوع خبر الحادث، استنفرت جميع العناصر الأمنية ورجال الدرك الملكي والوقاية المدنية من أجل إنقاذ البحارة.

وأضافت أنه مباشرة بعد عملية البحث والإنقاذ التي استغرقت نصف يوم تم العثور على جثة بحار بجانب شط بحر سيدي بوغابة، الذي يبعد بحوالي كيلومتر واحد عن ميناء مهدية فيما جرى إنقاذ بحارين وتم نقلهما على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي الإدريسي بالقنيطرة، بينما مازال ثلاث بحارة في عداد المفقودين.

طائرات مجهزة لإنقاذ البحارة

ومن أجل إنقاذ البحارة وفرت القيادة الجهوية للدرك الملكي بالقنيطرة بتعليمات من القيادة العامة آليات جوية وبحرية من ضمنها طائرة تابعة لمصالح الدرك الملكي والبحرية الملكية للاستطلاع الجوي مجهزة بتقنيات وآليات حديثة.

ويتوفر طيارو الطائرات المذكورة على منظار من النوع الرفيع من أجل تحديد مكان الأشخاص الثلاث في الساعات القليلة المقبلة.

استنفار كبار المسؤولين

وحسب جواد الخني، رئيس المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان بالقنيطرة، في حديث مع موقع “سكاي نيوز عربية”، فإنه بمجرد علم مسؤولي كل من مدينة القنيطرة والمهدية بخبر غرق القارب، بلغنا أن كل من فواد محمدي عامل إقليم القنيطرة وكبار مسؤولي العمالة يباشرون ميدانيا عملية التتبع والإغاثة والبحث عن المختفين بميناء مهدية رفقة والي عبد الله محسون والي أمن القنيطرة وأحمد أفراح القائد الجهوي للدرك الملكي.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن القارب تعرض للغرق أثناء عودته من رحلة الصيد، مشيرة إلى أن المركب كان محملا بكميات كبيرة من الأسماك ما تسبب في غرقه، وهناك من عزا سبب الغرق إلى سوء أحوال الطقس.

وما يزال أهالي الصيادة المفقودين مرابطين أمام الميناء ينتظرون عودتهم أحياء.

يذكر أن شاطئ المهدية بات يعرف بمقبرة “البحارة” بسبب وفاة عشرات البحارة، لدرجة أن إحدى الأحياء بالمنطقة باتت تسمى  ّدوار الأرامل”، حيث تعيش فيه فقط النساء الأرامل بعد أن توفي أزواجهن في عرض البحر.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *