الرئيسيةالنقاشوزير التعليم المصري يرد على “شائعات” تأجيل الدراسة
النقاشتعليمتقنيةتكنوثقافةديانةعلومغير مصنفمقالات تِك

وزير التعليم المصري يرد على “شائعات” تأجيل الدراسة

ورغم تأكيدات الحكومة على المواعيد النهائية لبدء العام الدراسي بالمدارس الرسمية والخاصة، يتردد في صفوف أولياء الأمور أنباء عن الاتجاه إلى تأجيل العام أو الاضطرار إلى التأجيل في وقت لاحق مع دخول ذروة الموجة الرابعة من فيروس كورونا، لا سيما أن التصريحات الرسمية تشير إلى بدء ذروة الموجة الرابعة في شهر أكتوبر، وهو نفس الشهر الذي يشهد بدء العام الدراسي الجديد 2021-2022.

لا نية للتأجيل

وفي تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية”، حسم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في مصر، طارق شوقي، الجدل بشكل قاطع، بقوله: إن “الدراسة في موعدها ولا تغيير في ذلك”.

وبتعليق حاسم قال الوزير المصري ردا على الأنباء المتداولة من آن لآخر خلال الأسابيع الماضية: إن العام الدراسي سيبدأ في موعده “ولا داعي لتكرار هذا السؤال! رغم كل ما نقوله في التربية والتعليم وكذلك وزارة الصحة ليل نهار”.

 

كما تحدث الوزير في معرض تصريحاته عن مسألة المصروفات الدراسية، ردا على ما يثار عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي بشأن الربط بين الانتهاء من تحصيل المصروفات الدراسية واتخاذ أي قرار لاحق بالتأجيل، وقال بشكل قاطع: إن “المصروفات واجبة تماما في جميع الأحوال”.

وفيما يخص الكتب الدراسية أعلنت الوزارة مؤخرا عن أنه لن يتم تسليم الكتب للطلاب إذا لم يسددوا المصروفات الدراسية، على خلاف العام الماضي الذي أعلنت فيه عدم الربط بين السداد والتسليم.

وبررت الوزارة قرارها بالحرص على استقرار العملية التعليمية بمفرداتها كافة.

وتشهد مصر انخفاض معدلات الوفيات بفيروس كورونا بالموجة الرابعة، مقارنة بمعدلات وفيات الموجات الثلاث الأولى، وذلك مع التوسع في حملات التطعيم.

وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، قد أكدت أن ذروة الموجة الرابعة لفيروس كورونا ستبدأ في غضون 3 أسابيع، وهو ما أكده مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقاية، محمد عوض تاج الدين، في تصريحات سابقة لموقع “سكاي نيوز عربية”، شدد فيها على أنه خلال الشهر المقبل سوف تبدأ ذروة الفيروس.

إجراءات احترازية

وكان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، قد كشف الجمعة في بيان أنه لا صحة لتأجيل بدء العام الدراسي الجديد 2021/2022 بالمدارس لعدم حصول أعضاء المنظومة التعليمية على لقاح فيروس كورونا.

وأوضح أن الدراسة ستبدأ في مواعيدها المحددة وفقا للخريطة الزمنية المعلنة مسبقا، والمقرر لها أن تبدأ يوم السبت الموافق 9 أكتوبر المقبل، مع الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتواصل وزارة التعليم المصرية تنفيذ خطة لتطعيم كافة أعضاء المنظومة التعليمية بلقاح فيروس كورونا على مستوى مديريات التربية والتعليم بمختلف المحافظات، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *